آلام الظهر: الأعراض وأهم الأسباب

يعد ألم الظهر أحد المشاكل الشائعة التي تواجه عدد كبير من الأشخاص وتؤثر على ممارستهم لأنشطتهم اليومية، ولكن لحسن الحظ يوجد هناك مجموعة من التدابير الوقائية التي تساعد في الحد من نوبات آلام الظهر وتخفيفها، تابع المقال الآتي لتعرف على أهم أسباب وأعراض وطرق الوقاية من آلام الظهر.

أعراض آلام الظهر

تتراوح شدة آلام الظهر من الحادة إلى المزمنة، قد تشعر بألم في عضلات الظهر يشبه الطعن قد ينتشر هذا الألم في بعض الحالات إلى أسفل الساق مما يؤثر على طبيعة ممارسة الشخص لأنشطته اليومية، ومن الجدير بالذكر أنه ينصح باستشارة الطبيب في حال ملاحظة أي من الأعراض التالية:

  • ألم مستمر لمدة تزيد عن أسبوع أو أكثر.
  • ألم شديد لا يختفي حتى مع الراحة.
  • في حال كان الألم يسبب ضعفاً أو وخزاً أو تنميلاً في أحد الساقين أو كلاهما.
  • في حال كان الألم مرتبطاً بانخفاض الوزن.
  • في حال انتشار الألم لأحد الساقين أو كلاهما.
  • في حال انتشار الألم لأسفل الركبة.

احرص على مراجعة الطوارئ في حال كان الألم مصحوبا بارتفاع حرارة الجسم أو مشاكل في المثانة أو الأمعاء أو في حال ظهر بشكل مفاجئ بعد تلقي ضربة على الظهر.

أسباب آلام الظهر

قد يحدث ألم الظهر دون سبب يذكر وقد يختفي من تلقاء نفسه بعد الراحة، قد يكون ألم الظهر في بعض الحالات مرتبطة بحالة طبية أخرى، كأي من الآتي:

  • إجهاد العضلات أو الأربطة.
  • التهاب المفاصل.
  • انتفاخ الأقراص أو تمزُّقها.
  • هشاشة العظام.

الوقاية من آلام الظهر

يمكن لبعض السبل الوقائية أن تقلل من فرصة إصابتك بآلام الظهر، فيما يلي أبرز هذه السبل:

  • التوقف عن التدخين، أشارت بعض الأبحاث إلى وجود علاقة ما بين التدخين وآلام الظهر.
  • الحفاظ على الوزن ضمن النطاق الصحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الجلوس والوقوف بطريقة صحيحة.
  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة.

ختاماً في حال كنت تعاني من آلام شديدة في الظهر يمكن لجلسات المساج أن تقلل من هذه الآلام، لا تتردد في زيارة مركز العلاج بالإبر الصينية – أفضل مراكز العلاج الطبيعي في دبي – للحصول على المساج اللازم.

Similar Posts