إزالة الوشم

خلال عملية وضع الوشم يقوم الأخصائي باستخدام إبر معينة بوضع الحبر تحت طبقة الجلد العلوية، الأمر الذي يزيد من تعقيد عملية إزالته. في حال كنت مهتما في إزالة الوشم عليك مراجعة طبيب تجميل أولاً لسؤاله عن الخيارات المتاحة. قد يقترح الطبيب إزالة الوشم إما باستخدام الليزر أو بالجراحة أو عن طريق سنفرة الجلد.

دواعي إزالة الوشم

غالبا ما يتم اللجوء إلى إزالة الوشم في حال الشعور بالندم على تطبيقه أو في حال كنت غير سعيد به. أو لأسباب أخرى متعلقة بثبات لونه. أو لأسباب أخرى متعلقة بصحتك كحدوث رد فعل تحسسي أو أي مضاعفات أخرى كالإصابة بعدوى نتيجة إدخال مادة غريبة إلى الجسم.

مخاطر إزالة الوشم

على الرغم من أن الإجراء يعد آمن للمعظم إلا أنه قد يترتب على إزالة الوشم بعض المضاعفات منها الإصابة بعدوى أو تغير في لون الجلد.

طريقة إزالة الوشم

يوجد هناك عدة طرق لإزالة الوشم نذكر فيما يلي أبرزها:

  1. الجراحة بالليزر

غالبا ما يتم هذا الإجراء تحت التخدير الموضعي، خلال الإجراء يتم توجيه أشعة الليزر على الوشم لتسخينه وتفتيت الحبر فيه. قد تحتاج بعض الوشوم إلى العلاج بأنواع متعددة من أشعة الليزر. بعد الإجراء قد تلاحظ تورم خفيف ونزيف في مكان الوشم، قد ينصح الطبيب بضرورة استخدام الكريمات الموضعية المضادة للجراثيم.

*يعتمد عدد جلسات العلاج على حالة الجلد وثبات لون الوشم.

  1. الاستئصال الجراحي

باستخدام المشرط يقوم الطبيب بفتح الجلد واستئصال الوشم، يتم إغلاق الجرح بخياطة حواف الجلد مع بعضها البعض. على الرغم من فاعلية هذا الإجراء إلا أنه قد يترك بعض الندوب على الجلد.

  1. سنفرة الجلد

تتم إزالة الوشم بسنفرة الجلد باستخدام جهاز دوران عالي السرعة مزود بعجلة أو فرشاة حك للسماح للحبر بالخروج من الجلد.

قد تلاحظ احمرار وظهور القليل من التقرحات في منطقة العلاج، تحتاج هذه التقرحات مدة تتراوح بين 2-3 أسابيع حتى تختفي.

ختاما ، في  حال كنت تبحث عن افضل دكتور تجميل في دبي لإزالة الوشم الخاص بك أو للحصول على استشارة فلا تتردد بالتواصل مع عيادة الدكتور معن الخطيب.